أسئلة الخصوصية التي لم يتم الرد عليها من قبل غوغل: تعد أوروبا بالعمل قبل الصيف

تواجه منظمة غوغل إجراءات في أوروبا بعد فشلها في الإجابة عن الأسئلة التي طرحها المنظمون الأوروبيون بشأن سياسة الخصوصية الموحدة، وفقا لما ذكره منظم الخصوصية في فرنسا يوم الثلاثاء.

لا يوجد استثمار جديد في النطاق العريض “، يقول رئيس أوروبا الرقمي – سيتعين على السوق القيام بالعمل الساق في توسيع تغطية النطاق العريض الآن. ومع ذلك، هناك على الأقل بعض التمويل المتبقي للفوترة الإلكترونية.

لم تقدم غوغل “إجابات دقيقة وفعالة” على طلبات البحث التي قدمتها إليها السلطات الأوروبية لحماية البيانات في أكتوبر الماضي. وتهدف الردود إلى معالجة المشاكل المتصورة والثغرات في سياسة الخصوصية الموحدة حديثا من غوغل، وفقا للوكالة الفرنسية لمراقبة الخصوصية نيل.

وقد دخلت سياسة غوغل الجديدة، التي جمعت أكثر من 60 وثيقة خصوصية مختلفة، حيز التنفيذ في مارس 2012 وسط مخاوف من جانب الجهات التنظيمية الأوروبية؛ وأنها انتهكت التوجيه الأوروبي بشأن حماية البيانات.

وفي تشرين الأول / أكتوبر الماضي، طالبت السلطات الأوروبية، بقيادة اللجنة الوطنية للإعلام والحريات، شركة غوغل بإبلاغ مستخدميها بشكل أفضل بالتغييرات، وتوضيح كيفية مشاركة البيانات بين مختلف خدمات غوغل وتوفير فترات دقيقة للاحتفاظ بالبيانات.

وعلى الرغم من منحها اربعة اشهر للامتثال للوائح حماية البيانات الاوروبية وتنفيذ توصيات فرقة العمل المعنية بحماية البيانات بموجب المادة 29، الا ان شركة غوغل لم ترد عليها، وفقا لما ذكرته نيل اليوم الاثنين.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تجد فيها هيئات الرقابة الأوروبية غوغل أقل مما هو متوقع بشأن موضوع الخصوصية: ففي يناير / كانون الثاني 2012 اتهم المنظمون الشركة بتقديم إجابات “غير كاملة أو تقريبية” للأسئلة حول كيفية التعامل مع البيانات في إطار السياسة الموحدة التي التي أثيرت في ذلك الوقت.

وقال نيل “فى هذا السياق فان سلطات حماية البيانات بالاتحاد الاوروبى ملتزمة بالعمل ومواصلة تحقيقاتها”. وسوف تقود الوكالة حاليا مجموعة عمل مقترحة لتحديد الخطوة الاوروبية القادمة حول هذه المسألة. ورغم أنه لم يحدد الإجراءات التي قد يتخذها، فإنه يتوقع أن يمضي قدما قبل الصيف.

وقال متحدث باسم غوغل: “إن سياستنا المتعلقة بالخصوصية تحترم القانون الأوروبي وتسمح لنا بإنشاء خدمات أكثر بساطة وفعالية، وقد شاركنا بشكل كامل مع نيل طوال هذه العملية، وسنواصل القيام بذلك قدما”.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثغرات الأمنية الحرجة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس مجلس أمن أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون لسيبر استجابة الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

Refluso Acido