الحكومة لإصلاح قانون الاتصالات

وأعلن وزير الثقافة جيريمي هانت إعادة تفكير الحكومة الراديكالية لقانون الاتصالات لعام 2003 الذي أنشأ أوفكوم ومن خلاله التنظيم الحالي للنطاق العريض والهاتف المحمول والتلفزيون.

بدأت الحكومة مراجعة وسائل الاعلام والاتصالات بهدف خلق عمل جديد، وتدعو الشركات الى تقديم مساهماتها، وفقا لما ذكره هانت فى مؤتمر اوسفورد لوسائل الاعلام اليوم الاربعاء.

وجاءت الأخبار في نفس اليوم الذي أعلنت فيه الحكومة أنها نقلت المسؤولية عن بعض المجالات الرئيسية لسياسة التكنولوجيا من إدارة الأعمال والابتكار والمهارات إلى إدارة هانت للثقافة والإعلام والرياضة (دسمس).

لقد مرت الآن سبع سنوات منذ آخر قانون – وهي فترة طويلة في بيئة اليوم سريعة الخطى. لقد حان الوقت للتأكد من أن لدينا بنية قانونية حديثة ومبتكرة وصديقة للاستثمار في مكانها “، مضيفا” إنني على استعداد لإعادة التفكير بشكل جذري في الطريقة التي نؤدي بها الأمور.

وقال هانت ان الحكومة ستنشر ورقة خضراء فى نهاية العام ستحدد النطاق الكامل لمشروع قانون الاتصالات الجديد المقترح. وأضاف أن العمل الجديد يهدف إلى أن يتم تنفيذه في عام 2015 وأن يستمر لمدة عقد على الأقل.

بالإضافة إلى إنشاء أوفكوم، يتضمن قانون الاتصالات لعام 2003 أيضا تدبيرا أدى إلى تغريم محاسب متدرب لنشر تهديد قنبلة نكتة على تويتر. كما يتضمن حكما يمكن تفسيره على أنه أعمال تجارية مثل المقاهي التي توفر خدمة الواي فاي المجانية للعملاء باعتبارها مسؤولة عن عمليات التنزيل غير المشروعة التي تتم عبر شبكاتهم.

وفي خطابه أمام مؤتمر أوكسفورد لوسائل الإعلام، لم يتطرق هانت تحديدا إلى مجالات مثل تنظيم الإنترنت وخدمات الهاتف النقال، التي تقع تحت اختصاص أوفكوم. بيد انه قال ان مراجعة قانون الاتصالات لعام 2003 ستكون “شاملة”.

وقال “ان هذا لا يتعلق بتعديل النظام الحالى، بل اعادة تصميمه – من الصفر اذا لزم الامر – لجعله مناسبا للغرض”.

كان هانت أكثر تحديدا في معالجة لوائح التلفزيون، واعدا بفحص قواعد المحتوى عبر الإنترنت مثل خدمات التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت. واستبعد تنظيم المواقع الإلكترونية مثل موقع مشاركة الفيديو على يوتيوب من غوغل، قائلا إن تركيز الحكومة على خدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت مثل تلك التي سيتم إطلاقها من قبل سكاي و فيرجين ميديا ​​هذا العام، فضلا عن يوفيو، منصة التلفزيون الرقمي المدعومة من قبل بي بي سي، بت وغيرها.

“سيشهد هذا العام إطلاق يوفيو جنبا إلى جنب مع طرح الفيديو الجديد والمتقدمة وخدمات الويب عند الطلب من السماء و فيرجن ميديا ​​- أول خدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت السائدة التي يمكن أن تجلب في نهاية المطاف فوضى الإنترنت في غرفة المعيشة لدينا، ” هو دون.

لقد عبر مزودو خدمة الإنترنت البريطانيون عن قلقهم منذ فترة طويلة من أن أوفكوم يمكن أن تمنح المزيد من الصلاحيات التنظيمية على محتوى التلفزيون على الإنترنت، والتي لا تخضع حاليا لأي إطار تنظيمي محدد.

وفي إطار إعادة انتداب المسؤوليات من مصرف التسويات الدولية إلى نظام إدارة الحركة الجوية، ستتولى إدارة هانت الآن الإشراف على سياسات الاتصالات الثابتة والمتنقلة وتخصيص الطيف وسياسة النطاق العريض وإنجازه، وبرنامج المملكة المتحدة للتوصيل عريض النطاق وتنفيذ قانون الاقتصاد الرقمي. وذكرت الحكومة ان اد فيزي، وهو وزير مشترك سابقا بين دسمز و بيس، لن يقدم الان تقاريره الى هانت، على الرغم من انه سيواصل العمل بشكل وثيق مع وزراء بنك التسويات الدولية.

انتقد النائب العمالي السابق ووزير الخارجية البريطاني السابق ستيفن تيمس هذه الخطوة، مما يشير في نشر على تويتر أن اختصاص دسمز انتقائي جدا. وقال تيمز فى منصبه “ان انزعج وزير الوزراء للرياضة والمتاحف قد اصبح مسؤولا اليوم عن سياسة الاتصالات والإنترنت”.

البرازيل والمملكة المتحدة توقيع اتفاقية الابتكار التكنولوجي

بلوكشين كخدمة معتمد للاستخدام في جميع أنحاء المملكة المتحدة الحكومة

الابتكار والبرازيل والمملكة المتحدة توقيع اتفاق الابتكار التكنولوجي؛ الحكومة: المملكة المتحدة؛ بلوكشين كخدمة معتمد للاستخدام في جميع أنحاء الحكومة البريطانية؛ الأمن؛ هذه الأرقام تظهر الجريمة السيبرانية هو خطر أكبر بكثير مما كان يعتقد من قبل أي شخص؛ الأمن؛ إنترنت الأشياء الأمن هو المروع: وهنا ما يجب القيام به لحماية نفسك

وتشير هذه الأرقام إلى أن الجريمة السيبرانية تشكل تهديدا أكبر بكثير مما كان يعتقده أي شخص من قبل

أمن الأشياء الأمن هو المروع: وهنا ما يجب القيام به لحماية نفسك

Refluso Acido