جوجل: البيانات الحكومية العالمية تتطلب 150 في المئة في خمس سنوات

وقد حذرت غوغل في آخر تقرير شفافيتها من مطالبة الحكومة ببيانات المستخدمين بنسبة 150 في المائة خلال خمس سنوات.

وتظهر الارقام الصادرة يوم الاثنين ان الارقام العالمية للبيانات زادت بنسبة 15 فى المائة فى النصف الثانى من عام 2013 وحده بزيادة تصل الى ضعف عدد الطلبات التى تلقتها غوغل للمرة الاولى عندما نشرت تقريرها الاول فى عام 2009.

هذه ما يسمى “أطراف ثالثة موثوق بها” قد تكون أهم شركات التكنولوجيا التي لم يسمع بها من قبل. يكشف الموقع كيف تعمل هذه الشركات كوسطاء أو “وسطاء” لبيانات العملاء بين مزودي خدمات الإنترنت وشركات الهاتف، والحكومة الأمريكية.

ولم تبطأ الحكومة الأمريكية، حتى في أعقاب كشف إدوارد سنودن للمراقبة، عن عطشها لبيانات المستخدمين، مما أدى إلى زيادة في الطلب على البيانات “العادية” بنسبة 250 في المائة منذ عام 2009.

وتشمل طلبات البيانات “العادية” هذه أوامر الإحضار وأوامر التفتيش وأوامر المحكمة، ولا تشمل أوامر السرية السرية والمصنفة الصادرة عن وكالة الاستخبارات الأجنبية (فيسا) أو خطابات الأمن القومي (نسل).

إن طلبات الحكومة المظللة هذه سرية بحيث لا يسمح للشركات بالإفصاح عندما تحصل على واحدة. ومع ذلك، وبفضل القواعد الجديدة التي أصدرتها دائرة العدل، يمكن الكشف عن هذه الأرقام بشكل إجمالي ولكن ليس في آخر ستة أشهر – مما يسمح باستمرار التحقيقات الحكومية.

وأظهر تقرير الشفافية في غوغل لأول مرة أن تسع دول – بما في ذلك مصر وإندونيسيا والأراضي البريطانية غير المعروفة في غيرنسي – طلبت من عملاق البحث تسليم بيانات المستخدم للمرة الأولى، على خطى معظم الدول الغربية.

على الرغم من أن أحدث الأرقام فيسا لم يتم بعد، فإن آخر نطاق المبلغ عنها بين يوليو إلى ديسمبر 2013 قال كان هناك بين 0-999 طلبات غير المحتوى ل 0-999 المستخدمين أو الحسابات.

لنفس النطاق، كان هناك 0-999 طلبات المحتوى، وهو ما يمثل بين 15،000-15،999 المستخدمين أو الحسابات.

وهذا الرقم ليس مفيدا لكثيرين، لأنه يظهر إما عدم تلقي أي منها، أو أقل من مبلغ معين، وذلك بسبب قواعد مجموعة البيانات الإجمالية.

وقالت جوجل انها تؤيد قانون حرية الولايات المتحدة، الذي اقترحه كبار أعضاء مجلس الشيوخ، مما من شأنه أن يحد من حق الحكومة في جمع البيانات بكميات كبيرة.

وقال ريتشارد سالغادو، المدير القانونى لشركة غوغل لحماية المعلومات وأمن المعلومات، “يتعين على الكونغرس الانتقال الآن إلى سن هذا التشريع ليصبح قانونا”.

واضاف “يجب على الكونغرس ايضا تحديث قانون خصوصية الاتصالات الالكترونية لتوضيح انه يتعين على الحكومة الحصول على مذكرة تفتيش قبل ان تتمكن من اجبار مقدم خدمة على الكشف عن محتوى اتصالات المستخدم”.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

ستار تريك: 50 عاما من مستقبلية إيجابية والتعليق الاجتماعي جريئة، سطح مايكروسوفت وقال الكل في واحد بيسي لعنوان أكتوبر إطلاق الأجهزة؛ اليدين مع اي فون 7، أبل ووتش جديدة، و إيربودس؛ جوجل تشتري أبيجي ل 625 مليون $

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثغرات الأمنية الحرجة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس مجلس أمن أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون لسيبر استجابة الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

Refluso Acido